أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / إسقاطات منوال النموّ للفترة 2018-2023 حسب صندوق النّقد الدّولي

إسقاطات منوال النموّ للفترة 2018-2023 حسب صندوق النّقد الدّولي

Spread the love

  1. الأستاذ المنجي بن شعبان

    حسب آخر تحيينات الإسقاطات الاِقتصاديّة، حسب صندوق النّقد الدّولي لجميع دول العالم بما في ذلك تونس، فإنّه من المتوقّع أن تكون نسبة النموّ بـ2،4% لسنة 2018 عوض 3% سابقا، وذلك بناء على تحيين نتائج 2017 (1،9% عوض عن 2،3%).

  2. على المدى المتوسّط، وبالنّسبة لكامل فترة 2018-2023، فإنّ نسبة النموّ المتوقّعة سوف تكون بمعدّل 3،4% سنويّا مقابل 1،5% لفترة 2011- 2017.
  3. على هذا الأساس، سوف تنخفض نسبة البطالة بنقطة ونصف لتبلغ 13،8% في حدود 2023، مقابل 15،3% في نهاية 2017.
  4. بالنّسبة لنسق التضخّم المالي، سوف ينحدر من 7% متوقّعة لسنة 2018 إلى قرابة 4 %في حدود سنة 2023، أي بتراجع بثلاث نقاط، لتسجّل فترة 2018- 2023 معدّلا بـ5،1 %سنويّا مقابل 4،8 %لسنوات 2011- 2017.
  5. فيما يخصّ الاِستثمار، فإنّ نسبته من النّاتج المحلّي الإجمالي سوف تتحسّن بأكثر من نقطتين خلال فترة 2018- 2023 لتبلغ في نهاية الفترة 25،3%. بالمقابل، فإنّ نسبة الاِدّخار سوف تمرّ من 12،4 %في نهاية 2017 إلى 19،4 %في موفّى سنة 2023. وتبقى هذه النّسبة دون ما كان يسجّل قبل سنة 2011.
  6. على مستوى التّجارة الخارجية، فإنّه من المتوقّع أن تنمو صادرات الخيرات والخدمات بالأسعار القارّة بمعدّل 4،8 %سنويا خلال فترة 2018- 2023، مقابل%1 فقط لفترة 2011- 2017. في حين أنّ الواردات سوف تشهد نسق نموّ بمعدل 2،3% خلال 2018- 2023 مقابل 3% في سنوات 2011-2017.
  7. في باب المالية العمومية، فإنّ نسبة الموارد من النّاتج المحلّي سوف ترتفع بنقطتين بين 2017 و2023 لتمرّ من 24،2% إلى 26،3 في حين أنّ نسبة النّفقات سوف تتقلّص من 30،2% في موفّى 2017 إلى 28،5% في 2023، أي أنّ فترة 2018- 2023 سوف تشهد مزيدا من الضّغط الجبائي مقابل الحدّ من النّفقات العمومية.