إذن بالشّغب…

الأستاذ عبد الواحد اليحياوي

تعرّض الترجّي الرّياضي التّونسي إلى مظلمة تحكيميّة في نهائي رابطة الأبطال ضدّ الأهلي المصري وهي حقيقة عاينها الجميع مثلما عاينوا من قبل أنّ وجود الترجّي في النّهائي مدين به لحكم النّصف النّهائي الّذي عاقبه الاِتّحاد الإفريقي بالإيقاف…
من حقّ مسؤولي ولاعبي وجماهير الترجّي أن يغضبوا وأن تهيّئوا الأجواء لردّ فعل رياضي قد يحقّق حلمهم برفع الكأس..
ولكن أن يتدخّل رئيس الحكومة ويستقبل رئيس الجامعة وفريق الترجّي ويأذن بدخول ستّين ألفا من جماهير الترجّي يوم المقابلة في ظروف أمنيّة دقيقة ودعوات للثّأر فهو عمليّة تجييش وإذن بالشّغب…
عام اِنتخابي سنرى فيه كلّ السّلوكات الشّعبوية تعويضا عن الفشل في الحكم والسّياسة..