الرئيسية | أخبار الأحزاب والمجتمع المدني | “أنا يقظ”: حزب “حركة مشروع تونس” تعمّد خرق المرسوم المنظّم لنشاط الأحزاب السّياسية

“أنا يقظ”: حزب “حركة مشروع تونس” تعمّد خرق المرسوم المنظّم لنشاط الأحزاب السّياسية

image_pdfimage_print

وتأتي مراسلة مركز يقظ إلى رئاسة الحكومة إثر تعمّد الحزب خرق المرسوم المنظّم لنشاط الأحزاب السّياسية. إذ أشارت الصّفحة الرّسمية للحزب بفايسبوك إلى تنظيم “لجنة الخدمة العامّة للحركة قافلة إلى ولاية سليانة بإشراف عضو المكتب التّنفيذي الصحبي سحنون، رئيس اللّجنة، وصلاح البرقاوي عضو المكتب السّياسي والنّائب عن كتلة الحرّة للحركة لتوزيع تجهيزات منزليّة على المواطنين”.

قافلة حركة مشروع تونس قصدت في نفس اليوم منطقة تبرسق من ولاية باجة لتعمل على توزيع جملة من التّجهيزات المنزلية. وقبل ذلك بشهرين، أي في  جانفي 2017، حطّت حركة مشروع تونس الرّحال بكلّ من معتمدية بير الحفي ومنطقة الذّراع من ولاية سيدي بوزيد، بالإضافة إلى منطقة قلعة الأندلس بأريانة لتقديم تجهيزات منزلية وتنظيم قوافل صحّية، ما يعتبر اِستغلالا للأوضاع الاِجتماعية الصّعبة للمواطنين للدّخول في حملة اِنتخابية مبكّرة في وقت تستعدّ فيه البلاد لاِستحقاقات اِنتخابية محلّية.

ويحجّر الفصل 18 من المرسوم عدد 87 لسنة 2011 المؤرّخ في 24 سبتمبر 2011 “على كلّ حزب سياسي تقديم أيّة اِمتيازات مالية أو عينيّة للمواطنين أو للمواطنات. أمّا العقوبات الّتي حدّدها المرسوم لمثل هذه التّجاوزات فتتراوح بين التّنبيه على الحزب بإزالة المخالفة المرتكبة أو تعليق نشاطه إذا لم يقم بإزالة المخالفة المرتكبة في ظرف شهر. وتبلغ حدّ حلّ الحزب إذا تمادى الحزب في اِرتكاب المخالفة رغم التّنبيه عليه وتعليق نشاطه واِستنفاذ طرق الطّعن في شأن قرار التّعليق”.

كما ينصّ الفصل 29 من نفس المرسوم المنظّم لعمل الأحزاب على تسليط خطيّة مالية يساوي مقدارها قيمة الموارد أو المساعدات العينيّة الّتي تحصّل عليها الحزب أو الّتي قدّمها للغير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: