أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الأحزاب والمجتمع المدني / “أنا يقظ” ترفض تبنّي إستراتيجية الحوكمة الرّشيدة ومكافحة الفساد

“أنا يقظ” ترفض تبنّي إستراتيجية الحوكمة الرّشيدة ومكافحة الفساد

Spread the love

انا يقظ

أعلنت منظّمة “أنا يقظ” رفضها تبنّي الإستراتيجية الوطنية للحوكمة الرّشيدة ومكافحة الفساد الّتي تمّ توقيعها أمس الجمعة 9 ديسمبر 2016 بمناسبة اليوم العالم لمكافحة الفساد. واعتبرت المنظّمة هذه الاستراتيجية، في صيغتها الحاليّة، عديمة الجدوى ولن تدفع بجهود محاربة الفساد بما أنّه لم يتمّ تشريك أوسع عدد ممكن من المتدخّلين في الصّياغة، ولم تكن هناك استشارة شاملة للمجتمع المدني بخصوصها، فقد اقتصر الأمر على جمعيّتين فقط.

واعتبرت المنظّمة أنّ مبدأ مقاطعتها لمسار صياغة هذه الإستراتيجية الّتي تمّ تأجيلها منذ سنة 2012 لعدّة اعتبارات منها:
• رفض أن تتمّ صياغة هذه الإستراتيجية من طرف شركة أجنبيّة خاصّة لفائدة الدّولة التّونسية.
• رفض الدّور الّذي يلعبه برنامج الأمم المتّحدة الإنمائي PNUD في صياغة هذه الإستراتيجية الوطنيّة.
• رفض عدم تشريك منظّمات المجتمع المدني المحلّي وإقصائها من الإدلاء برأيها وهو ما ترجم في عدم إمضاء أيّ جمعيّة على الوثيقة النّهائية لهذه الإستراتيجية.
• تستغرب عدم تشريك السّلك القضائي في صياغة هذه الإستراتيجية بالرّغم من الدّور الهامّ الّذي يلعبه القضاء في محاربة الفساد.
• تستغرب التّوقيع على ميثاق الإستراتيجية الوطنية للحوكمة الرّشيدة ومكافحة الفساد قبل عرضه على الرّأي العام ومناقشته، خاصّة في ظلّ غياب ميزانية مخصّصة من طرف الدّولة لتنفيذ خطّة العمل، أو حتّى لتنظيم حفل توقيع ميثاق الإستراتيجية الوطنية للحوكمة الرّشيدة ومكافحة الفساد الّذي تكفّل برنامج الأمم المتّحدة الإنمائي PNUD بتنظيمه لوجيستيا وماليا.

( وقد كانت صحيفة لحظة بلحظة تبنّت عديد المرّات مواقف مماثلة فيما يخصّ صياغة هذه الإستراتيجيّة)